حيل لجعل طفلك الصغير يتبرز في المرحاض

إذا كان طفلك الصغير يرفض التبرز في المرحاض، فأنت لست وحدك. إنها ليست مشكلة نادرة بالنسبة للأطفال الصغار - فقد يتبول الكثيرون في المرحاض بنجاح، ولكن يشعرون بالتوتر أو الخوف عندما يحين وقت التبرز. يمكن للأطفال أن يتطور لديهم قلق بشأن استخدام المرحاض أو أن يستخدموا العناد كوسيلة لمحاولة فرض السيطرة.

إذا كان طفلك الصغير لا يستخدم المرحاض على الإطلاق، فقد لا يكون جاهزًا لتدريبه على استخدام المرحاض بعد. تحقق من مقالتنا حول تدريب طفلك على استخدام المرحاض.

بالنسبة للأطفال الذين يتبولون في المرحاض بدون مشاكل ولكنهم يترددون في التبرز في المرحاض، إليك السبب وما يمكنك فعله للمساعدة.


لماذا لا يتبرز طفلك الصغير في المرحاض

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعل طفلك الصغير مترددًا في التبرز في المرحاض. إذا كنت تطلب منهم استخدام المرحاض العادي، هل يشعرون بالخوف من الجلوس على مقعد المرحاض، أو هل يخيفهم صوت دافق المرحاض؟ هل هم مشغولون جدًا باللعب حتى أنهم لا يرغبون في التوقف عندما يحتاجون إلى التبرز؟

مساعدة طفلك ستتطلب صبرًا وتعاطفًا من جانبك. اجرِ محادثة هادئة مع طفلك الصغير لمحاولة فهم سبب صعوبته في التبرز في المرحاض. وعلى الرغم من أن هذا قد يكون محبطًا بالنسبة لك، إلا أن التعامل بقسوة سيجعل الأمور تسوء فقط.

إذا لم يتبرز طفلك الصغير في المرحاض بسبب الخوف منه، فطمئنهم بأن مخاوفهم مهما كانت – كالخوف من أنهم سيسقطون في المرحاض ويتم سحبهم في الصرف او صوت دفع مياه صرف المرحاض- لن تتحقق.

قم بإشراكهم في تدريب استخدام المرحاض عن طريق السماح لهم باختيار مقعد المرحاض أو كرسي المرحاض الذي يعجبهم - سيساعدهم ذلك على الشعور بأن لديهم قليلًا من السيطرة.

أيضًا يمكن أن يكون هناك سبب طبي يمنع طفلك من التبرز في المرحاض. في بعض الأحيان، يتجنب الأطفال التبرز عندما تكون حركة الأمعاء مؤلمة أو غير مريحة بسبب الإمساك. قد يؤدي امتناعهم عن التبرز إلى وقوع حوادث عندما لا يتمكن الطفل من إبقاء البراز بالداخل.


ماذا تفعل إذا كان طفلك الصغير يمنع نفسه من التبرز

قد تضطر إلى تجربة تقنيات مختلفة لجعل طفلك يتبرز في المرحاض، ولكن نعرض هنا بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها.

جعل استخدام المرحاض أكثر راحة

قد يشعر الأطفال الصغار بعدم الراحة عند استخدام المراحيض الكبيرة بسبب حجمها. إذا شعر طفلك الصغير بأنه قد يسقط في المرحاض، فسيدعم وزنه بيديه أو رجليه بدلاً من الاسترخاء، وسيكون التبرز غير مريح بالنسبة له. إذا لم ترغب في استخدام كرسي مرحاض صغير، يمكنك تجربة بعض الطرق لمساعدة طفلك على الشعور بالراحة في المرحاض:
• احصل على غطاء مبطن للمرحاض - سيجعل المقعد أكثر راحة وسيقلل حجم فتحة المرحاض قليلاً.
• استخدم كرسي للقدمين حتى يتمكن طفلك من وضع قدميه بثبات للحصول على دعم إضافي، ولجعل الصعود والنزول من المرحاض أسهل.

الوقاية من (أو حل) الإمساك

قد يكون التبرز المؤلم هو السبب لعدم رغبة صغيرك في التبرز في المرحاض (أو عمومًا). تحقق من نظام غذاء طفلك لمعرفة إذا كان هناك بعض التغييرات التي يمكنك إجراؤها لتقليل الإمساك. الألياف هي السلاح السري لمساعدة أمعاء الأطفال على الحركة.

أسهل قاعدة يمكن اتباعها هي مساعدة طفلك على تناول خمس أطعمة غنية بالألياف في اليوم، وهي في الغالب الفواكه والخضروات. جرب هذه الخيارات الغنية بالألياف:
• كمثرى أو تفاح بدون إزالة القشور
• البروكلي
• الجزر
• الفاصوليا بأنواعها - بما في ذلك حمص وفاصوليا حمراء
• الشوفان
• الأرز البني
• الخبز الكامل القمح أو الحبوب الكاملة

الجفاف هو أيضًا سبب شائع للإمساك، لذا تأكد من أن طفلك يشرب الكثير من السوائل طوال اليوم. إذا لم يكن طفلك الصغير يرغب في شرب الماء، جرب تخفيف بعض العصير - بهذه الطريقة، لن يشربوا الكثير من العصير، ولكنهم سيحصلون على السوائل. يوصي الخبراء بعدم تناول أكثر من 4 أونصات من العصير في اليوم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و3 سنوات.

إذا لم يكن ذلك كافيًا، فتحدث مع طبيب طفلك حول أدوية المسهلات أو الملينات المحتملة. تحديد الشكل الأفضل لطفلك، بمساعدة الطبيب، سيعتمد على عمره.

تحدث دائمًا مع الطبيب قبل إعطاء طفلك أي دواء، ولا تعطي طفلك أنواعًا متعددة من الملينات معًا. ومنها:
• (بولي إيثيلين جليكول) آمن للأطفال فوق سن 6 أشهر. ( بودرة موفيكول ( صوديوم كلورايد، بيكاربونات الصوديوم، وكلورايد البوتاسيوم )
• (هيدروكسيد المغنيسوم) آمن للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 2 سنة.
• (دوكوسات) هو ملين مستخدم من قبل بعض أطباء الأطفال مع الأطفال حتى سن 2 سنة، اعتمادًا على الحالة.
• حقنة شرجية ( محلول صوديوم فوسفات).
• محلول اللاكتيلوز.

خذ الأمور ببطء

إذا كان طفلك يعاني حقًا في التبرز على المرحاض، استخدم هذا الحل الوسط. قل لطفلك أنه عندما يشعر بالحاجة للتبرز، يمكنه أن يرتدي حفاضة (إذا لم يكن يرتديها بالفعل) أو بنطال مطاطي. اطلب منه الوقوف بالقرب من المرحاض أو كرسي المرحاض أثناء التبرز في الحفاضة أو البنطال المطاطي. هذا ليس الحل المثالي، ولكنه خطوة في الاتجاه الصحيح.

ثم بعد التبرز، قم بتفريغ البراز في المرحاض ودفق المياة معًا، حتى يتمكن طفلك الصغير من رؤية مكان وجود برازه.

بعد أسبوع تقريبًا، شجعهم على محاولة التبرز في الحفاضة أو البنطال المطاطي أثناء الجلوس على المرحاض أو كرسي المرحاض. عندما يتعودون على ذلك، قد يقررون أنهم جاهزون للمحاولة الفعلية.

اجعلها عادة

إذا لم يتمكن طفلك من الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب، فانتبه إلى الوقت الذي يبدو فيه أنه يحتاج إلى التبرز وقم بأخذه إلى الحمام أو كرسي المرحاض. إذا كان يتعرض للحوادث في نفس الوقت كل يوم، فقم بأخذه إلى الحمام أو كرسي المرحاض بضع دقائق قبل ذلك حتى يكون لديه وقت كافٍ. الوقت المناسب لمحاولة التبرز هو فور الانتهاء من الوجبة.

استخدم التحفيز الإيجابي

هذه إحدى تلك اللحظات التربوية التي يؤدي فيها الحماس وعدم استخدام الشعور بالذنب إلى أفضل النتائج. قم ببذل قصارى جهدك للبقاء متحمسًا وإيجابيًا، حتى عندما يحدث لطفلك الصغير حادثًا أو يقاوم استخدام المرحاض. الغضب أو الإحباط من طفلك الصغير سيجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لهم للاسترخاء والاستعداد لاستخدام المرحاض.

إذا جعلت المرحاض مكانًا مثيرًا للإثارة وقمت بمدحهم عند النجاحات، فإن طفلك الصغير سيكون رغبةً في العودة مرة أخرى للمحاولة. جرب أنظمة مختلفة للتحفيز الإيجابي لتجد تلك التي ستعمل بشكل أفضل لك ولطفلك. جرب ما يلي:
• نظام المكافأة، مثل جدول الملصقات، لتحفيزهم على التوجه إلى المرحاض بمفردهم.
• نشاط ممتع عندما يحققون إنجازات كبيرة في التدريب على استخدام المرحاض، مثل هدية أو رحلة إلى الحديقة.
• الكثير من الثناء اللفظي، التصفيق، الرقص على المرحاض وغيرها من المكافآت غير المادية.
• ربط وقت المرحاض بوقت جودة، مثل قراءة كتاب عن استخدام المرحاض معًا، وابتكار أغاني، أو لعب ألعاب مثل "أنا أرى" بينما تنتظر التبرز.

مع الاستمرارية والصبر والحماس، سيرغب طفلك الذي يتردد في التبرز في التوجه إلى الحمام بنفسه في وقت قصير.