تدريب الطفل على استخدام المرحاض: 10 نصائح للنجاح

ليس من الضروري أن يكون تدريب الطفل على استخدام المرحاض أمراً مرهقًا. هنا، يقدم الخبراء أفضل نصائحهم وحيلهم وإرشاداتهم لتجربة ناجحة (وحتى ممتعة).

في هذا المقال:

جاهز لبدء تدريب طفلك على استخدام المرحاض؟ تعلم الأساسيات هنا، بما في ذلك علامات استعداد طفلك، والمستلزمات التي ستحتاجها، ونصائح وتقنيات مفيدة. إليك دليل خطوة بخطوة لتعليم طفلك هذه المهارات الحياتية المهمة جدًا:


1. تأكد من استعداد طفلك لتدريبه على استخدام المرحاض

عندما يبلغ الأطفال حوالي عام واحد، يمكنهم أن يبدأوا في التعرف على حاجتهم للذهاب إلى المرحاض. يكون بعض الأطفال جاهزين لبدء تدريبهم على استخدام المرحاض في سن مبكر بدءاً من 18 شهرًا، في حين قد لا يبدي اَخرين اهتمامًا به حتى بعد سن 3 سنوات. يبدأ العديد من الآباء تدريب أطفالهم على استخدام المرحاض عندما يكونون في سن حوالي سنتين ونصف.

وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC))، فإن معظم الأطفال لا ينجحون في التدريب على استخدام المرحاض حتى عمر 2 إلى 3 سنوات. حتى إذا كنت ترغب في التخلص من الحفاضات، حاول عدم الضغط على طفلك - إذا لم يكن جاهزًا، فإن ذلك سيأتي بنتائج عكسية.

إذا تم دفع الطفل لتدريبه على استخدام المرحاض في وقت مبكر جدًا، "فقد يسبب ذلك الإجهاد والانتكاسات، مما يؤدي إلى استغراق وقت أطول في التدريب"، كما يقول مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

نظرًا للفترة العمرية الواسعة لاهتمام الأطفال بتدريبهم على استخدام المرحاض، فاحرص على ملاحظة علامات استعداد طفلك الصغير لتلقي التدريب على استخدام المرحاض: هل يمكنهم اتباع التعليمات البسيطة؟ هل يمكنهم المشي إلى كرسي مرحاض والجلوس عليه؟ هل يمكنهم خلع البنطال وإعادة ارتدائه؟

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، هناك بعض علامات الاستعداد الأخرى كالاَتي:
• القدرة على البقاء جافًا لمدة لا تقل عن ساعتين خلال النهار
• إظهار علامات عندما يكونون على وشك التبول أو التغوط
• عدم ارتياحهم لارتداء الحفاضات المبللة ورغبتهم في تغييرها
• طلب استخدام مرحاض الاطفال أو ارتداء ملابس داخلية "للأطفال الكبار"

كما يجب أن تأخذ في الاعتبار التحديات الأخرى التي يواجهها طفلك الصغير الآن. إذا كانوا يواجهون أي اضطراب أو تغيير كبير في حياتهم، مثل مدرسة جديدة، أو مقدم رعاية جديد، أو ولادة أخ أو أخت جديدة، فمن المرجح أن عملية تدريب المرحاض ستواجه بعض العقبات. انتظر حتى تهدأ الأمور.

تنطبق نفس القاعدة عليك أيضًا: إذا كنت في منتصف تجديد منزلك، أو قد توليت وظيفة جديدة صعبة، أو تعاني من غثيان الصباح بسبب حملك الجديد، فمن غير المناسب بدء تدريب طفلك على استخدام المرحاض في هذا الوقت. انتظر بضعة أسابيع - أو أشهر - حتى تخفف الضغوط الأخرى.


2. قم بوضع خطة لتدريب استخدام المرحاض

قبل أن تشتري حتى مقعدًا للمرحاض لطفلك الصغير، يجب أن تكون لديك خطة لتدريبه. قرر متى وكيف ترغب في البدء، وكيفية التعامل مع الحوادث، ومتى تتراجع، وما إلى ذلك. خطط للبدء في تدريب استخدام المرحاض عندما يكون بإمكانك وباقي مقدمي الرعاية الآخرين لطفلك أن يكرسوا الوقت والصبر لهذه العملية.

في الوقت نفسه، كن مستعدًا لتكون مرناً. ليس هناك طريقة لمعرفة كيف سيستجيب طفلك لمحاولات تدريب المرحاض أو أي تقنيات ستعمل بشكل أفضل. تذكر أن النجاح، كما هو الحال مع معظم المراحل التنموية، لا يحدث بالضرورة بشكل خطي. قد يحرز طفلك تقدمًا أوليًا فقط ليتراجع في نقطة أو أكثر على طول الطريق.

يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بمناقشة خطتك مع طبيب الأطفال ومقدم الرعاية النهارية. من المرجح أن يكون لديهم الكثير من الخبرة والنصائح لمشاركتها. بمجرد أن تقرر الاستراتيجية، تأكد من أنك وكل من يعتنون بطفلك يتمسكون بها - باستثناء التعثرات غير المتوقعة وتحديات تدريب المرحاض الأخرى، بالطبع.


3. شراء مستلزمات تدريب استخدام المرحاض

أولاً وقبل كل شيء، قم بشراء كرسي مرحاض بحجم مناسب للطفل أو مقعد مرحاض يتصل بمرحاضك العادي. عادةً ما يكون الأسهل البدء بكرسي مرحاض. يعاني بعض الأطفال من القلق بشأن استخدام مرحاض الكبار – بينما بعضهم يخشى السقوط فيه، في حين يكره آخرون الصوت العالي لدافق المرحاض.

حدد ما هي الأداة المناسبة لطفلك قبل أن تذهب للتسوق، ثم اطلب منهم مساعدتك في اختيار كرسي مرحاض. عندما تعود للمنزل، اكتب اسم طفلك عليه وشجعهم على اللعب به.

إذا كنت تقوم بتدريب صبي على استخدام المرحاض، ابحث عن كرسي مرحاض يحتوي على حاجز بول قابل للإزالة أو بدون حاجز تمامًا. قد تحتاج إلى مسح بعض البول الزائد، ولكن الحواجز يمكن أن تجرح قضيب الصبي قليلاً عندما يجلس على المرحاض، مما قد يثير عدم رغبته في التدريب.

إذا كنت تستخدم مقعد مرحاض على المرحاض الكبير، تأكد من أنه مريح وآمن، واشترِ كرسيًا مسندًا للقدمين لمساعدته على استخدامه. سيحتاج طفلك إلى الكرسي للصعود والنزول من المرحاض بسرعة وسهولة، وكذلك لدعم قدميه أثناء الجلوس.


4. إنشاء روتين لاستخدام المرحاض

ضع طفلك على مقعد المرحاض، وهو في كامل ملبسه، مرة واحدة في اليوم - بعد الإفطار، قبل الاستحمام، أو في أي وقت آخر يحتمل أن يكون لديه حركة أمعاء. هذا يساعده على التعود على المرحاض وقبوله كجزء من روتينه. إذا لم يكن هناك حمام قريب، قم بإحضار كرسي المرحاض إلى الخارج، إلى غرفة اللعب، أو إلى المكان الذي يكون الطفل فيه عادةً.

عندما يكون صغيرك متأقلمًا مع هذا الروتين، اجعله يجلس على المرحاض بدون ملابس من الأسفل. مرة أخرى، اسمح لهم بالتعود على الشعور بهذا. في هذه المرحلة، أخبرهم أن خلع البنطال قبل استخدام المرحاض أمر يفعله الكبار، وأن هذا ما تفعله الأم والأب (وأي إخوة أكبر سنًا) كل يوم.

إذا رفض طفلك الجلوس على المرحاض، لا تجبره. لا تلجأ أبدًا إلى إجباره على الجلوس هناك، خاصة إذا بدا خائفًا. من الأفضل أن تضع كرسي المرحاض جانبًا لبضعة أسابيع قبل المحاولة مرة أخرى. ثم إذا كان طفلك مستعدًا للجلوس هناك، فهذا يعني أنه يشعر بالراحة الكافية للمتابعة.

التكرار والانتظام هو العنصر الأساسي لنجاح تدريب استخدام المرحاض ويشمل ذلك وضع المرحاض في نفس المكان كل يوم.

"اجعل الأطفال يستخدمون المرحاض في فترات منتظمة ومتكررة. قم بمسح وغسل اليدين بنفس الطريقة في كل مرة".

على الرغم من أن الروتين قد يكون مرهقًا للآباء والأمهات، إلا أن الأطفال يزدهرون عندما يتواجد لديهم - وهذا يعني أن تدريب استخدام المرحاض سيسير بسلاسة أكبر. "أحد أسهل الطرق لبدء تدريب استخدام المرحاض هو جعلهم يجلسون على المرحاض بعد كل وجبة وقبل النوم"، كما تقول طبيبة الأطفال الدكتورة جيسيكا مادن .


5. قم بالتوضيح والشرح

يتعلم الأطفال من خلال التقليد، ومشاهدتك وأنت تستخدم الحمام هي طريقة طبيعية لفهم ماهية استخدام المرحاض. إذا كان لديك ابن، فإن تعليمه بالبداية أن يتبول وهو جالس أمرٌ أبسط. من المؤكد أنه سيتعلم ذلك بسرعة بمجرد الحصول على القليل من التشجيع.

عندما تقوم بالتوضيح لطفلك، فإنه من المفيد أن تتحدث عن كيفية معرفتك بأنه حان الوقت للذهاب إلى الحمام. ثم قم بشرح ما يحدث عند استخدامك للمرحاض ودع طفلك ينظر إلى المرحاض بعد ذلك. أيضًا علمه كيفية استخدام شطاف الماء او ورق التواليت للمسح، ورفع الملابس الداخلية، وسحب دافق المرحاض، وغسل اليدين.

على الرغم من أنك ستساعد طفلك في هذه الأنشطة لبعض الوقت (خاصة عند المسح لو الغسل بعد التغوط)، إلا أن رؤيتهم لك وسماعهم وأنت تشرح لهم سيساعدهم على التعود على العملية بأكملها. إذا كنت تقوم بتدريب فتاة، فساعديها على المسح من الأمام إلى الخلف، خاصة بعد التغوط، لتقليل خطر عدوى المسالك البولية.

إذا كان لدى طفلك إخوة أكبر سنًا أو أصدقاء مدربين على استخدام المرحاض، فاستفد منهم للقيام بعرض توضيحي أيضًا. من المفيد أن يرى طفلك أشخاصًا آخرين في سنه يظهرون المهارات التي يحاولون تعلمها.

عرف طفلك الصلة بين التبرز والمرحاض. في المرة القادمة التي يتبرز في حفاضته، اصحبه إلى المرحاض وافرغ الحفاضة داخل المرحاض. وليقم بسحب دافق المرحاض حتى يشاهد البراز وهو يختفي، إذا أراد ذلك.

قد ترغب أيضًا في الحصول على بعض الكتب المصورة حول تدريب استخدام المرحاض. وجود كتاب مثل هذا في الحمام، أو ملصق أو كتيب يوضح الخطوات لاستخدام المرحاض يمكن أن يساعد طفلك في استيعاب كل هذه المعلومات الجديدة والتعود على العملية.


6. تعزيز عادة استخدام المرحاض

شجع طفلك على الجلوس على المرحاض كلما شعر برغبة في التبول - وهي رغبة لا تبدأ عادةً حتى عمر 18 شهرًا. إذا كانوا بحاجة إلى مساعدة في الوصول إلى المرحاض وخلع حفاضتهم، تأكد من أنهم يعلمون أنه من الجيد أن يطلبوا مساعدتك في أي وقت.

إذا استطعت، فدعهم يتحركون بدون ملابس أحيانًا وبالقرب من كرسي المرحاض. (هذا هو أساس طريقة تدريب استخدام المرحاض في 3 أيام، التي قد ترغب في استخدامها.) كلما قضى طفلك وقتًا أطول بدون حفاضات، كلما كان أسرع في التعلم. أخبر طفلك بأنه يمكنه استخدام المرحاض في أي وقت يرغب في ذلك، وذكره بين الحين والآخر أن المرحاض موجود إذا احتاجه.

في بعض الأحيان، قد لا يجلس الأطفال على المرحاض لفترة كافية للاسترخاء والسماح لأنفسهم بالتغوط. قم بتشجيع طفلك بشكل هادئ للبقاء في المكان لمدة دقيقة أو دقيقتين على الأقل. قد يكون لديك حظًا أفضل إذا قمت بمرافقتهم والتحدث إليهم أو قراءة كتاب لهم.


7. احتفل بنجاح تدريب استخدام المرحاض

عندما يستخدم طفلك المرحاض بنجاح، احتفل بهم بالثناء عليهم لإعطائهم حافز. سيبدأون في فهم أن عمل شيء ما في المرحاض يعتبر إنجازًا.

في كل مرة يحاول فيها طفلك استخدام المرحاض (حتى عندما لا ينجح تمامًا)، قل له إنه يفعل جيدًا وأنك فخور به. قم بتوجيه الثناء لهم بين الحين والآخر على سروالهم الجاف أو حفاضاتهم.

ولكن كن حذرًا من الإفراط: قد يجعل الكثير من الثناء الطفل يشعر بالقلق ويصبح خائفًا من الفشل، مما قد يؤدي إلى المزيد من الحوادث والتراجع.

توصي تجارب الأمهات باستخدام نظام المكافآت المعتاد والمجرب، مثل جدول المكافآت أو الملصقات، للاحتفال بتقدم طفلك. تجارب الأمهات "إنه أفضل طريقة للاعتراف بجهودهم وتقديم الثناء لهم".


8. تعامل برقة مع تعثرات تدريب استخدام المرحاض

دريب استخدام المرحاض غالبًا ما يكون فوضويًا ومحبطًا. تذكر أن التعثرات المؤقتة أمر طبيعي تمامًا، وأنه بالكاد يوجد طفل لم يتعرض للعديد من الحوادث قبل أن يتمكن من البقاء جافًا طوال اليوم.

الحادث لا يعني أنك قد فشلت. في الواقع، حيث ان الكثير من الأمهات فقدوالعد الدقيق لعدد الحوادث التي تعرض لها أطفالها أثناء تدريب استخدام المرحاض.

عندما يحدث حادث، لا تغضب أو تعاقب طفلك. بعد كل شيء، فإنهم لا يزالون في مرحلة التعلم، وتطور عضلاتهم قد سمح لهم مؤخرًا بإبقاء المثانة والمستقيم مغلقين تمامًا! ستستغرق السيطرة على العملية وقتًا.

لتقليل فرص الحوادث، قم بتلبيس طفلك ملابس سهلة الخلع. عندما يحدث حادث على أي حال، كن إيجابيًا ومحبًا وهادئًا.

"الحوادث في الواقع أمر رائع لأنها تعلم طفلك كيف يعمل الجسم. بالإضافة إلى ذلك، عندما يبتل، سيشعر بالاستياء ويرغب في التبول في المرحاض في المرة القادمة".

إذا كان طفلك يعاني من تعثرات كبيرة في تدريب استخدام المرحاض، تذكر أنه يمكنك دائمًا أن تتوقف وتحاول مرة أخرى لاحقًا.

"في بعض الأحيان قد تضطر إلى أخذ استراحة من تدريب استخدام المرحاض تمامًا ومحاولة مرة أخرى في عمر أو مرحلة تطورية مختلفة"، تقول الدكتورة ديزيور. "على الرغم من أن العالم الخارجي أو المدرسة في بعض الأحيان يفرض ذلك، فإن تدريب استخدام المرحاض يكون أسهل وأسرع عندما ينتظر الوالدين حتى يكون طفلهم جاهزًا، بغض النظر عن مدة الانتظار".


9. قدم تدريب استخدام المرحاض خلال الليل

لا تتخلص من استخدام الحفاضات في الليل ( وقت النوم) بعد. حتى عندما يكون طفلك نظيفًا وجافًا بشكل مستمر طوال النهار، قد يستغرق عدة أشهر إضافية، أو حتى سنوات، ليبقى جافًا طوال الليل.

في هذا العمر، لا يزال جسمه غير ناضج بما فيه الكفاية لإيقاظه في منتصف الليل بشكل موثوق للذهاب إلى الحمام. فمن الطبيعي أن يستمر الأطفال في التبول في الفراش حتى في مرحلة المدرسة الابتدائية.

الآخرون وقتًا أطول". "الأطفال الذين ينامون بعمق شديد قد يستغرقون وقتًا أطول في تدريب الليل".

قبل البدء في تدريب الليل، احتفظ لطفلك بالحفاضة أو البنطال القابل للسحب عند الذهاب إلى الفراش، ولكن شجعه على استخدام المرحاض إذا احتاج إلى التبول أو التغوط خلال الليل. قل له إذا استيقظ في منتصف الليل ويحتاج إلى الذهاب إلى المرحاض، فيمكنه أن يطلب مساعدتك. أو حاول وضع كرسي مرحاض بالقرب من سريره حتى يتمكن من استخدامه مباشرةً.

يوقظ بعض الآباء أطفالهم في فترات منتظمة خلال الليل لاستخدام المرحاض، ويمدون هذه الفترات تدريجيًا للمساعدة في تدريب الليل.

ومع ذلك، إذا كان طفلك يظل جافًا بشكل مستمر خلال الليل، فقد لا يحتاج إلى مساعدة كبيرة. قم بوضع غطاء مضاد للماء على الفراش لحمايته. ضع طفلك في ملابس داخلية (أو لا شيء) واطلب منه استخدام المرحاض قبل وضعه في الفراش. ثم انتظر ما سوف يحدث. إذا كان طفلك غير قادر على البقاء جافًا طوال الليل، قم بوضعه مرة أخرى في الحفاضات في الفترة الليلية وحاول مرة أخرى بعد بضعة أشهر.


10. اقفز فرحاً - لقد انتهيت!

عندما يكون طفلك قد تعلم استخدام المرحاض، احتفل! حثهم على الفخر بإنجازهم عن طريق السماح لهم بالتخلص من الحفاضات الزائدة وتقديمها إلى عائلة لديها أطفال أصغر سنًا.

ولا تنسى أن تثني على نفسك. الآن لن تضطر للتفكير في الحفاضات أبدًا - على الأقل بالنسبة لهذا الطفل!

مزيد من النصائح لتعليم البنات استخدام المرحاض

بمجرد أن قدمتي لصغيرتك المرحاض الخاص بها وبدأت في التعود على الجلوس عليه للذهاب إلى الحمام، هذه هي كيفية الاستمرار في تدريبها على الحمام.

دعها تشعر بالحماسة حيال ارتداء الملابس الداخلية الجميلة

اجعلي ابنتك تركز على فوائد أن تكون قد تعلمت استخدام الحمام عن طريق أخذها في مهمة خاصة: شراء ملابس داخلية للفتيات الكبيرات. اعلميها أنها يمكنها اختيار أي نوع ترغب فيه. (عادةً ما تكون الملابس الداخلية التي تصميمًا زاهيًا هي الأكثر رواجًا.)

تحدثي عن الخروج مسبقًا حتى تثير حماسها لكونها كبيرة بما فيه الكفاية لاستخدام الحمام وارتداء الملابس الداخلية تمامًا مثل الأم أو الأخت الكبيرة.

خططي لوقت عدم وجود ملابس

لا يوجد شيء يساعد طفلتك الصغيرة في معرفة متى تحتاج إلى الذهاب إلى الحمام مثل السماح لها بقضاء وقت بدون حفاضات. يمكنك القيام بذلك في عدة أيام متتالية، في المساء عندما تكون العائلة متواجدة معًا، أو فقط خلال عطلة نهاية الأسبوع. كلما قضت طفلتك وقتًا أطول بدون حفاضات، كلما تعلمت أسرع استخدام المرحاض.

انتبهي إلى علامات أنها تشعر بالحاجة للذهاب إلى الحمام (التلوي، وثني ساقيها معًا، أو التأرجح من جانب إلى آخر)، واستخدمي تلك الإشارات لتوجيهها أنه حان وقت الذهاب إلى المرحاض. ضعي كرسي المرحاض في مكان يسهل الوصول إليه أثناء لعبها، وشجعيها على الجلوس عليه بانتظام، مثل أول شيء في الصباح، وقبل وقت الاستحمام، وكل 2-3 ساعات فيما بينهما.

تأكدي من أنها تعرف كيفية المسح بشكل صحيح

واحدة من أهم الأشياء التي ستحتاجين إلى تعليم ابنتك خلال تدريبها على المرحاض هي كيفية المسح بشكل صحيح. أشرحي لها أنه يجب عليها التأكد من تحريك ورق المرحاض من الأمام إلى الخلف، خاصة عندما تتبرز، لتجنب الإصابة بالعدوى.

إذا بدا الأمر معقدًا لها (وقد يكون كذلك للعديد من الفتيات لأنه يتطلب تذكر الذهاب في اتجاه معين)، فعلميها كيفية تجفيف المنطقة بعد التبول.

قد تكون عدوى المسالك البولية، على الرغم من ندرتها، أكثر احتمالًا للفتيات في فترة تدريب الحمام. إذا كانت ابنتك بحاجة إلى التبول بشكل متكرر أو تشعر بحاجة مفاجئة للذهاب، أو تشعر بالألم، أو تشكو من آلام البطن، أو تبدأ في بلبلة ملابسها بعد أن أظهرت سيطرة جيدة على المثانة، اتصلي بطبيبها واطلبي فحصًا طبيًا.