الإمساك لدى الرُّضَّع

قد يعاني الرضيع من الإمساك بسبب تغيير نظامه الغذائي أو تركيبة الحليب الصناعي التي يتناولها أو إثر إصابته بمرض أو جفاف. وسنخبركِ كيف تعرفين ما إذا كان رضيعك يعاني من الإمساك، وما هي العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعده، ومتى ينبغي عليكِ الاتصال بالطبيب.

ستقرأين في هذا المقال
• كيف أعرف أن رضيعي يعاني من الإمساك؟
• ما هو الطبيعي بالنسبة لرضيعك؟
• لماذا يعاني رضيعي من الإمساك؟
• كيف يمكنني معالجة رضيعي من الإمساك في المنزل؟
• ماذا عن شرب العصائر أو الماء؟
• ماذا عن المليّنات؟
• متى ينبغي عليّ الاتصال بالطبيب؟


كيف أعرف أن رضيعي يعاني من الإمساك؟

يعاني الرضيع من الإمساك عندما تكون لديه مشكلة في التبرّز. وتتضمن مؤشرات الإصابة بالإمساك ما يلي:
• قلة عدد مرات التبرّز عن المعتاد، وخاصة إذا لم يتبرز الرضيع مرة واحدة خلال ثلاثة أيام أو أكثر بالإضافة إلى شعوره بعدم الارتياح أثناء التبرّز
• أن يكون البراز صلبًا وجافًا مما يسبب صعوبة في إخراجه بغض النظر عن عدد مرات التبرّز.
• معاناة الرضيع وشعوره بالإجهاد لمدة 10 دقائق دون أن يتبرز
• تعكّر مزاج الرضيع أو خروج الحليب من فمه (القشط) أكثر من المعتاد

ملحوظة: من الشائع شعور الرضيع بالإجهاد أثناء التبرّز. لكن إذا كان هذا الإجهاد مصحوبًا ببراز ليّن فهذا يعني أن الرضيع لا يعاني من الإمساك.


ما هو الطبيعي بالنسبة لرضيعك؟

إذا كنتِ قَلِقة بشأن احتمالية إصابة رضيعك بالإمساك، فانظري أولًا إلى نمط التبرّز الطبيعي لديه. حيث يعتمد عدد مرات التبرّز على بعض العوامل مثل نوع أكل الرضيع وشربه، ومدى نشاطه، وسرعة هضمه للطعام. فقد يتبرّز بعد كل رَضعة، أو يكون هناك فاصل يوم أو أكثر بين مرات التبرّز. نادرًا ما يصاب الرُّضَّع الذين يعتمدون فقط على الرضاعة الطبيعية بالإمساك. حيث يعمل حليب الصدر على موازنة الدهون والبروتينات بشكل طبيعي؛ مما يجعل براز الرَّضيع ليّنًا دائمًا حتى إذا لم يتبرز لعدة أيام. وإذا كان رضيعك يتغذى على الرضاعة الطبيعية فلا يوجد جدول معين لمرات التبرّز حيث يعتمد الأمر فقط على ما هو معتاد بالنسبة لرضيعك. فليس غريبًا بالنسبة للرُّضَّع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية أن يتبرزوا مرة واحدة في الأسبوع. إذا كان رضيعك يتغذى على الحليب الصناعي أو ياكل أطعمة صلبة، فربما يتبرّز مرة واحدة في اليوم على الأقل.

لماذا يعاني رضيعي من الإمساك؟

تتضمن الأسباب المُحتَمَلة للإمساك ما يلي:

الأطعمة الصلبة.
قد يعاني الرضيع من إمساك بسيط كلما تناول كميات أكبر من الأطعمة الصلبة خاصةً إذا كانت هذه الأطعمة تحتوي غلى نسبة قليلة من الألياف. ( لا تُعطي رضيعك الأطعمة التقليدية التي تحتوي على نسبة قليلة من الألياف كمسحوق حبوب الأرز في مقابل إعطائه أطعمة أخرى غنيّة بالألياف كوجبات الشوفان)

الحليب الصناعي.
يمكن للبروتين الموجود في الحليب الصناعي أن يسبب الإمساك لبعض الرُّضَّع. إذا كنتِ قَلِقة بشأن ذلك، فاسألي الطبيب المختص برضيعك عن علامات تجارية بديلة من الحليب الصناعي.

مكملات الحديد.
إن نسبة الحديد في تركيبة الحليب الصناعي أقّل بكثير من أن تسبب إمساكًا لكن يمكن للكمية الأكبر الموجودة في مكملات الحديد أن تحدث امساكاً.

الجفاف.
إذا أصيب الرضيع بالجفاف، فسيعمل جسمه على امتصاص السوائل الموجودة فيما يأكله أو يشربه كما سيمتص السوائل الموجودة في فضلات أمعائه (البراز)، لذا يصبح البراز صلبًا وجافًا وبالتالي يصبح من الصعب إخراجه.

الفطام.
أحيانًا ما يؤدي تقليل كمية حليب الصدر في النظام الغذائي للرضيع إلى الجفاف مما يساهم في حدوث الإمساك.

المرض.
بالرغم من أن هذا غير شائع، إلا أنه يمكن للإمساك أن يحدث بسبب حالة مَرَضية كقصور الغدة الدرقيّة أو تكيّس المبايض أو التسمم الغذائي أو الحساسية من بعض الأطعمة أو خلل في التمثيل الغذائي (الأيض). وإذا لم يتضح وجود سبب للإمساك، فاطلبي من الطبيب المختص برضيعك أن يستبعد هذه الأمراض.


كيف يمكنني معالجة طفلي من الإمساك في المنزل؟

إليكِ فيما يلي بعض العلاجات التي يمكن أن تجربيها:
• إجراء بعض التمارين للرضيع. فإذا كان الرضيع يزحف، فساعديه أن يقوم بوثبات قليلة. وإذا لم يبدأ الزحف بعد، فيمكنكِ تحريك ساقيه بلطف في حركة أمامية دائرية (كأنه يقود دراجة)، وذلك أثناء استلقائه على ظهره.
• تدليك بطن الرضيع. يمكنكِ متابعة التعليمات خطوة بخطوة من خلال مشاهدة هذا الفيديو بعنوان تدليك بطن الرضيع لمساعدته على الهضم ( بشكل حلقات دائرية مع اتجاه عقارب الساعة حول سرة البطن)
• إذا كان عمر الرضيع يسمح بتناول الأطعمة الصلبة، فامنعي الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل الأرز والموز. وجربي إعطائه الأطعمة المهروسة الغنية بالألياف كالبرقوق والبازلاء والمشمش والكمثرى أو غذاء الحبوب الكاملة مما يساعد في تليين البراز.
• إذا لاحظتِ أن براز الرضيع صلب وجاف ومصحوب بالقليل من الدم، أو حتى رأيتِ تشققات جلدية بسيطة بالقرب من فتحة الشَّرَج، فيمكنك أن تدهني له مرهمًا كالفازلين للمساعدة في التئام هذه التشققات. كما يجب أن تحافظي على هذه المنطقة من جسمه نظيفة وجافة قدر الإمكان، وأن تَعرضي التشققات على الطبيب المختص برضيعك.


ماذا عن شُرب العصائر أو الماء؟

بينما توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم إعطاء الرُّضَّع الأصغر من 12 شهرًا أي عصائر، إلا أنه من الجيّد إعطاء الرضيع القليل من عصير البرقوق أو التفاح أو الكمثرى بالإضافة إلى رضاعته المعتادة للمساعدة في تخفيف الإمساك. حيث تحتوي هذه الفواكه على السوربيتول، وهو من المُحلّيات التي تعمل كمليّنات. ويجب التأكد ن العصير مكوَّن بنسبة 100% من الفواكه دون أي سكر مضاف.

وإذا كان عمر الطفل 4 أشهر أو أكبر، يمكنكِ أن تقدمي له أونصتين إلى أربع أونصات من العصير يوميًا لكن لمدة لا تزيد عن أسبوع أو أسبوعين. بينما إذا كان عمر الرضيع يتراوح من شهر إلى 4 أشهر، فيجب أن تتحدثي إلى الطبيب المختص قبل تقديم العصائر للرضيع. يمكنكِ أن تقدّمي الماء لرضيعك بمجرد أن يبدأ في تناول الأطعمة الصلبة. وتوصي المراكز المتخصصة في السيطرة على الأمراض بتقديم 4 إلى 6 أونصات من الماء يوميًا للرُّضَّع الذين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 12 شهرًا.

ماذا عن المليّنات؟

لا تُعطي رضيعك أبدًا مُليّنًا دون وصفة طبية إلا أن تسستشيري الطبيب المختص أوّلًا. وقد يوصي الأطباء بأحد هذه المُليّنات:

مليّنات البراز التي تسحب الماء إلى البراز، مما يجعل عملية التبرّز مريحة للرضيع. تخفف تحاميل الجلسرين الإمساك الشديد من خلال تحفيز المستقيم. ويُعَد استخدام التحاميل بين الحين والآخر أمرًا جيدًا، ولكن لا يجب استعمالها بانتظام حتى لا ينتهي الأمر باعتماد الرضيع عليها من أجل التبرّز.

متى ينبغي الاتصال بالطبيب؟

اتصلي بالطبيب إذا كان عمر الرضيع أقل من 4 اشهر و:
• برازه شديد الصلابة
• لم يتبرّز بعد 24 ساعة على غير عادته
اتصلي بالطبيب أيًا كان عمر رضيعك في الحالات التالية:
• الرضيع لا يأكل
• أو يفقد وزنًا
• أو يتقيّأ
• أو بطنه منتفخة
• أو لديه دم في البراز
• أو يتهيّج عند التبرّز
• أو لم تساعده العلاجات الأساسية كتعديل نظامه الغذائي.